المعالم الرئيسية للموقع

تمتد معالم الموقع على أربعة أحياء كبرى:

الحي الجنوبي

نلج إلى الحي الجنوبي من الباب الجنوبي الشرقي. يتكون هذا الحي من مجموعة من الوحدات السكنية التي تعكس تصاميمها بساطة سكانها. إلا أنه يضم إحدى أجمل وأبهى منازل مدينة وليلي، الملقب بمنزل أورفيوس الذي يضاهي من خلال تصميمه وزخرفته منازل الحي الشمالي الفاخرة.

[cml_media_alt id='295']le-quartier-meridional[/cml_media_alt]

حي المباني العمومية

تلتقي كل الشوارع الرئيسية للمدينة بالحي المباني العمومية المكون من :

الفوروم أو الساحة العمومية والإدارية الممتدة على مساحة 1300 متر مربع، بلطت أرضيتها بأحجار كبيرة ويتخلل فضاؤها قواعد كانت تحمل تماثيل مهداة للآلهة والأعيان.

[cml_media_alt id='296']le-quartier-monumental[/cml_media_alt]

الحي العمومي

البازيليك أو المحكمة المكونة من ثلاثة أروقة محاطة بأعمدة تحمل تيجانا كورنتية.

[cml_media_alt id='297']la-basilique[/cml_media_alt]

البازليك

الكابتول وهو المعبد الرسمي الخاص بالثالوث الإلهي : جوبتير، جنون ومينرفا.

[cml_media_alt id='298']le-capitole[/cml_media_alt]
قوس النصر، شيده سكان مدينة وليلي على شرف الإمبراطور كاركلا وأمه يوليا دومنا سنة 217م.

يشرف القوس على الشارع الرئيسي للمدينة (Decumanus maximus).

قوس النصر[cml_media_alt id='299']larc-de-triomphe[/cml_media_alt]

 

الحي الشمالي الشرقي

يمتد الحي الشمالي الشرقي بين قوس النصر وباب طنجة ويتكون من مجموعة من المباني المشيدة في الفترة الرومانية ابتداء من القرن الأول ميلادي وتتميز بتصاميمها المحكمة وزخارفها الغنية. تتوسط أغلب منازل هذا الحي باحة مفتوحة محاطة بأروقة معمدة.

من بين أجمل منازل هذا الحي، هناك منزل الفتى الجميل، منزل أعمال هرقل، المنزل ذو الأعمدة، ومنزل فينوس وكلها تحتوي على مجموعة من اللوحات الفسيفسائية التي تزين أرضياتها.

[cml_media_alt id='301']la-mosai%cc%88que-du-bain-de-diane-maison-de-venus[/cml_media_alt]فسيفساء حمام ديانا بمنزل فينوس

  

[cml_media_alt id='300']lephebe-couronne[/cml_media_alt] 

تمثال الفتى المتوج

 

الحي الغربي :

يمتد هذا الحي على مساحة 18 هكتارا، ويفصله عن الأحياء الأخرى سور بني بعد هجر الرومان للمدينة. لقد كشفت الحفريات الأثرية التي أجريت في بعض أجزائه عن وجود مجموعة من المنازل الرومانية وحي بالقرب من واد خمان يرجع لفترة ما بعد الرومان، بالإضافة إلى حمام يعود للفترة الإدريسية وبنايات تعود للفترة الإسلامية.

مصباح زجاجي يعود لفترة ما بعد الرومان[cml_media_alt id='302']lampe-en-verre-depoque-tardive[/cml_media_alt]