الفسيفساء

الفسيفساء

تمثل الأرضيات الفسيفسائية الموجودة بوليلي تنوعا على مستوى المواضيع المعالجة وعلى مستوى المواد المستعملة.

تعتبر الأرضيات الفسيفسائية التي تعبر عن مواضيع ميتولوجية الأكثر شيوعا بالموقع بعكس مواضيع الحياة العادية  النادرة (مشهدين فقط بمنزل البهلوان). كما نجد استعمالا مكثفا لصور الحيوانات خاصة البحرية منها وكذا للأشكال الزخرفية الهندسية.

 كان الوليليون منبهرون بتمثيل باخوس إله الخمر والعنب على الفسيفساء إذ نجده حاضرا على أزيد من أربعة أرضيات فسيفسائية مع الفصول الأربعة ومرة مع أريانا ومرة يقود عربة، دون أن نغفل تمثيل عددا من الرموز المرتبطة به كالأقداح االمستعملة في احتساء الخمر.

تم التعبير عن الميتولوجيا الإغريقية الرومانية بمواضيع أخرى : أعمال هرقل وحوريات عيون المياه وديانا في حوض السباحة وعدد من الرموز الوقائية.

تعتمد تقنية إعداد الأرضية الفسيفسائية على قاعدة من الحجر والطين المدكوك التي يسكب عليها الملاط الذي تثبت عليه المكعبات الفسيفسائية. لا يتعدى أحيانا عرض هذه الأخيرة 1سنتيمتر وتقطع من الحجارة المحلية ذات اللون الرمادي أو الأصفر أو الأبيض أو الأسود أو من الحجر الرخامي المستورد وكذا من الفخار أو العجينة الزجاجية الخضراء أو الزرقاء.